الإقتصاد

54.4 مليار دولار قيمة 321 طرحا عالميا في الربع الأول .. السعودية رابعا بـ 3.5 مليار

صحيفة الاقتصادية

دفعت الاكتتابات الكبيرة في الأسهم السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري، لتسجيل السوق المركز الرابع بين بورصات العالم من حيث الأموال المجمعة.

ورغم تأثر حجم الطروحات العالمية بتراجع الأسواق بنهاية الربع الأول من العام الجاري، إلا أنه في السوق السعودية، لا تزال فورة الطروحات مستمرة، حيث شهد الربع الأول طرح 11 شركة سبع منها في السوق الرئيسة والبقية من خلال السوق الموازية نمو.

وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية” استند إلى بيانات البورصات العالمية والاتحاد العالمي للبورصات، تراجع حجم الاكتتابات العامة في البورصات العالمية خلال الربع الأول من العام الجاري بنحو النصف لتبلغ 54.4 مليار دولار من خلال 321 طرحا، مقارنة بنحو 112 مليار دولار للفترة المماثلة من 2021.

في المقابل، جمعت الشركات المدرجة في السوق السعودية نحو 13.28 مليار ريال من تلك الطروحات بما يعادل 3.54 مليار دولار، وهي زيادة بأكثر من 1157 في المائة عن الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتعادل حصيلة السوق السعودية من الاكتتابات على نحو 6.5 في المائة من إجمالي الطروحات الأولية في الأسواق العالمية خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس 2022.

وتصدرت هذه الاكتتابات “النهدي الطبية” بقيمة 5.11 مليار ريال، الذي يعد ثامن أكبر طرح في تاريخ السوق السعودية، ثم شركة “علم” التي جمعت 3.07 مليار ريال.

وبحسب الرصد، سيطرت الأسواق الآسيوية على الطروحات عالميا، قابله ذلك تراجع كبير في الأسواق الأمريكية والأوروبية.

ويأتي التراجع المفاجئ في الطروحات الأولية، خاصة في الأسواق الأوروبية والأمريكية بسبب تقلبات أسواق الأسهم، إضافة إلى تصاعد التوترات الجيوسياسية، التي انعكست على استقرار الأسواق، خاصة في شهر مارس، ما أدى إلى تأجيل الشركات لطرح أسهمها في السوق.

وجاءت بورصة شنغهاي في المرتبة الأولى بجمع 18.32 مليار دولار بما يعادل 34 في المائة من إجمالي الطروحات العالمية خلال الفترة، وبزيادة تجاوزت 100 في المائة، مقارنة بالفترة المماثلة.

وثانيا حلت كوريا الجنوبية بجمع نحو 11.2 مليار دولار، مقارنة بنحو 2.4 مليار دولار، في حين جاءت بورصة شنتشن الص…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 212