اخبار عالمية

محكمة إيرانية تقضي بسجن ثلاثة مسيحيين 10 سنوات بتهمة “تشكيل كنيسة منزلية”

إرم نيوز

قضت محكمة طهران الثورية على ثلاثة مواطنين مسيحيين في إيران بالسجن لما مجموعه 30 عاماً، بواقع عشر سنوات لكل واحد منهم، بتهمة ”تشكيل كنيسة منزلية“، وفقاً لما ذكرته منظمة ”المادة 18″، وهي منظمة مقرها في المملكة المتحدة تركز على المسيحيين في إيران.

وقالت المنظمة في بيان لها أورده موقع ”محبت نيوز“ المعني بشؤون المسيحيين في إيران، الجمعة، إن ”محكمة الثورة في طهران قضت، أمس الخميس، بالسجن على ثلاثة مواطنين مسيحيين لكل منهم 10 سنوات، بتهمة تشكيل كنيسة منزلية“.

وأوضحت المنظمة أن المحكوم عليهم هم ”أنوشاوران آوديان، وعباس سوري، ومريم محمدي“.

وقضت الأحكام كذلك بفرض غرامات والحرمان من الحقوق الاجتماعية، وفق التوصيف الذي جاء في حيثيات الحكم.

واتهم الثلاثة بـ“تشكيل وإدارة منظمة غير قانونية، والعمل ضد الأمن القومي“.

ووفقًا لمنظمة ”المادة 18“ المعارضة، كان الثلاثة من بين 18 مواطنًا تم اعتقالهم في 21 أغسطس/ آب 2020، أثناء تجمعهم في منزل مواطن مسيحي في حي نارمك بالعاصمة طهران، وتم نقلهم إلى سجن إيفين الشهير شمال العاصمة.

من جانبها، قالت ”إيمان سليماني“ محامية المتهمين لموقع منظمة ”هرانا“ الحقوقية، تعليقا على الأحكام الصادرة، إنه ”لم يتم إيلاء اهتمام للدفاع“ و ”تم إصدار الحكم اعتماداً على ما ذكره ضباط الأمن“.

وعلى الرغم من أن الدستور الإيراني بعد الثورة عام 1979 يعترف بالمسيحية، فقد فرضت السلطات في السنوات الأخيرة قيودًا واسعة النطاق على الأقليات الدينية ونشر الأديان والطوائف غير الشيعة في إيران.

وهناك عدة إحصاءات عن عدد المسيحيين في إيران، حيث يقول مركز الإحصاء الحكومي في إيران إن هناك 117 ألف مسيحي يعيشون في إيران، لكن بعض التقديرات تشير إلى أن العدد الفعلي للمسيحيين أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

ووفقًا لـ ”قاعدة البيانات المسيحية العالمية“، يوجد حوالي 547 ألف مسيحي في إيران، في حين تقول تقارير أخرى &#1573…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 139