أخبار العالم العربي

كييف حذرت من انفجار داخل المحطة النووية.. البنتاغون: القوات الروسية تشرع بالانسحاب من منطقة تشرنوبل

الجزيرة نت

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن القوات الروسية بدأت الانسحاب من محطة تشرنوبل للطاقة النووية شمالي أوكرانيا، وكانت كييف طالبت موسكو بالانسحاب من المحطة، محذرة من خطر وقوع انفجار ذخائر داخل المحطة المتوقفة عن العمل، والتي سيطرت عليها القوات الروسية منذ اليوم الأول للحرب في أوكرانيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول كبير في البنتاغون قوله أمس الأربعاء إن القوات الروسية بدأت بالانسحاب من محيط منشأة تشرنوبل والتوجه نحو بيلاروسيا.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الروس يغادرون ولكن لا يمكن القول إنهم غادروا جميعا.

وكانت القوات الروسية سيطرت على محطة تشرنوبل القريبة من الحدود الأوكرانية البيلاروسية يوم 24 فبراير/شباط الماضي، بعد بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا، مما أثار المخاوف بشأن أمن المحطة النووية ومصير عمالها.

اتهام أوكراني

ونفت روسيا في السابق أن تكون قواتها قد عرضت المنشآت النووية داخل أوكرانيا للخطر، في حين اتهمت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني الأحد الماضي موسكو بارتكاب أفعال غير مسؤولة حول محطة تشرنوبل، يمكن أن تؤدي إلى إطلاق إشعاعات عبر معظم أنحاء أوروبا.

وأوضحت فيريشتشوك على حسابها على “تلغرام” (Telegram) أن القوات الروسية تعمل “على إضفاء طابع عسكري” على المنطقة المحظورة حول محطة تشرنوبل، والتي شهدت أسوأ حادث نووي مدني بالعالم في العام 1986.

كييف تتهم موسكو بنقل كميات كبيرة من الأسلحة القديمة حول محطة تشرنوبل النووية، مما قد يتسبب في إلحاق الضرر بالمنشأة.

وحسب المسؤولة الأوكرانية فإن القوات الروسية تنقل كميات كبيرة من الأسلحة القديمة، والتي لم تخضع للصيانة الجيدة، مما قد يتسبب في إلحاق أضرار بوعاء الاحتواء الذي شيّد حول المفاعل الرابع المحطم بالمحطة لمنع انتشار المواد المشعة في البيئة.

واتهمت السلطات الأوكرانية القوات الروسية بمنع رجال الإطفاء الأوكرانيين من السيطرة على عدد كبير من الحرائق في منطقة المحطة.

وطالبت كييف مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات فورية لجعل المنطقة المحظورة حول محطة تشرنوبل خالية من الأسلحة، وكذلك إرسال بعثة خاصة للحؤول دون أي تكرار لحادث تشرنوبل نتيجة تصرفات القوات الروسية.

الوكالة الدولية

وتوقفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ التاسع من مارس/آذار الحالي عن تلقي بيانات مباشرة من محطة تشرنوبل. وقد أعربت عن قلقها يوم الأحد الماضي بشأن تعطل تناوب الموظفين في المنشأة منذ 20 مارس/آذار الحالي.

غير أن كييف أبلغت الوكالة قبل 10 أيام أنها أتمت تبديل مناوبة الفنيين في المحطة النووية لأول مرة منذ سيطرة روسيا عليها.

وقد زار المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي أول أمس الثلاثاء أوكرانيا لإجراء مباحثات مع المسؤولين الحكوميين بشأن توفير دعم فني مستعجل لضمان أمن المنشآت النووية الأوكرانية.

دعم عاجل

وغرد &…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 5,360