مصر

كيف يؤثر ارتفاع الدولار لأعلى مستوى في 20 عامًا على العملات الأخرى؟

فيتو

شهد مؤشر الدولار وهو مقياس لقوة العملة الأمريكية، ارتفاعا كبيرا أمام سلة العملات العالمية لأعلى مستوى في 20 عامًا، والتي تسببت في حالة من التساؤلات حول التأثير الذي ينتج من هذا الارتفاع على العملات الأخرى، والاقتصادات العالمية.

وقال أحمد معطي الخبير الاقتصادي، إن هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى ارتفاع الدولار لأعلى مستوى في 20 عامًا، والتي وصل فيها إلى 104 نقاط مما يجعله يعتبر أعلى مستوى له منذ عام 2002، مضيفا أن هذا الإرتفاع كبد العملات العالمية أكبر خسائر لها منذ سنوات.

أسباب ارتفاع مؤشر الدولار

وأضاف معطي في تصريحات خاصة لـ ” فيتو”، أن هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى ارتفاع قيمة الدولار مقابل سلة عملات العالم، والتي يأتي من أبرزها بعد تأكيد بنك اليابان عزمه على مخالفة الاتجاه العالمي نحو سياسة نقدية أكثر تشددًا، من خلال الالتزام بوعده بالحفاظ على عائدات السندات قريبة من الصفر، بجانب تراجع أسواق الأسهم عالميا.

وأوضح معطي، أنه يوجد حالة من عدم اليقين بين المستثمرين بعد ارتفاع نسبة التضخم العالمية بشكل كبير نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية، والإغلاق الأخير في مدينتي بكين وشنجهاي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، لافتا إلى أن سعر الفائدة الأمريكية لن يتوقف عند هذا الحد، ولكنها سوف تستمر في الصعود حتى تتمكن أمريكا من السيطرة على نسبة التضخم.

ارتفاع مؤشر الدولار

وارتفع مؤشر الدولار، وهو مقياس لقوة العملة الأمريكية مقابل سلة من عملات العالم المتقدم الأخرى بما في ذلك اليورو والين، إلى أعلى مستوى له منذ عقدين في أواخر شهر أبريل 2022، ليصل إلى ما يقرب من 104 نقاط، وهو أعلى مستوى له منذ عام 2002.

وهبط الدولار الأسترالي الذي يتأثر بالنمو بنسبة 1٪ إلى 0.6999 دولار، وهو أدنى مستوى منذ فبراير.

فيما وصل الجنيه الإسترليني والدولار النيوزيلاندي إلى أدنى مستوياتهما في 22 شهرًا، في حين كان اليورو والين أعلى بقليل من الانخفاضات الرئيسية الأخيرة.

مكاسب الدولار مقابل تراجع أسواق الأسهم

تأتي مكاسب الدولار مقابل تراجع أسواق الأسهم، وارتفع 0.3% إلى أعلى مستوياته منذ 2019 مقابل ا&#160…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 551