الإقتصاد

قطاع الشركات يقود نمو أرباح البنوك السعودية في الربع الأول .. و4.9 مليار ريال نصيب «الأفراد»

صحيفة الاقتصادية

حققت المصارف السعودية المدرجة أرباحا قياسية خلال الربع الأول من العام الجاري، بدعم من ارتفاع دخل العمليات وانخفاض المخصصات.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات المصارف في “تداول”، سجلت أرباح البنوك من قطاع الشركات نموا قويا خلال الربع الأول، بعدما تأثر القطاع خلال الفترات السابقة من المخصصات، في حين تراجعت الأرباح من قطاع الأفراد بشكل طفيف.

وبلغت الأرباح الصافية للمصارف خلال الربع الأول من العام الجاري 14.69 مليار ريال، بنمو 22.5 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة من 2021، في حين بلغت الأرباح قبل الزكاة 16.67 مليار ريال.

وقاد قطاع الشركات النمو في أرباح البنوك للعام الجاري من بين القطاعات التشغيلية، إذ نمت أرباح البنوك منه قبل الزكاة 58.7 في المائة، مقابل تراجع أرباح قطاع الأفراد 8.6 في المائة خلال الفترة.

وشكل قطاع الشركات نحو 31.6 في المائة من أرباح البنوك للفترة بقيمة 5.26 مليار ريال، كأعلى نسبة من بين القطاعات التشغيلية.

يأتي قطاع الخزينة ثانيا من حيث النسبة، إذ شكل 30.6 في المائة من أرباح البنوك للفترة بقيمة 5.11 مليار ريال، وسجل القطاع نموا خلال الربع الأول 34.9 في المائة.

فيما حل ثالثا قطاع الأفراد بنصيب 29.5 في المائة خلال الربع الأول مقارنة بنحو 39.5 في المائة للفترة المماثلة من 2021.

وبلغت الأرباح من قطاع الأفراد 4.9 مليار ريال، إذ تراجعت أرباحه قبل الزكاة بنحو 8.6 في المائة عن الفترة المماثلة البالغة 5.37 مليار ريال.

قطاع الأفراد

سيطر كل من بنك الأهلي السعودي ومصرف الراجحي على 67 في المائة من أرباح قطاع الأفراد خلال الفترة.

وحقق البنك الأهلي السعودي أرباحا قبل الزكاة من القطاع 1.87 مليار ريال، تشكل 38.1 في المائة من أرباح القطاع ونحو 36.3 في المائة من أرباح البنك نفسه خلال الفترة.

في حين حقق مصرف الراجحي 1.4 مليار ريال، شكلت 29 في المائة من أرباح القطاع ونحو 30.9 في المائة من أرباح البنك نفسه.

أما بنك الرياض، فحقق أرباحا من القطاع 282.3 مليون ريال تعادل 5.7 في المائة من القطاع، ثم مصرف الإنماء بـ5.6 في المائة.

قطاع الشركات

سيطر البنك &…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 802