تونس

سالم لبيض: صادق بعيد قدّم نفسه للشعب في 2011 وفشل..ولا خيار أمام الأحزاب إلا المعارضة أو الموت الرحيم والاندثار

قناة نسمة التونسية

وأضاف لبيض أننا نجد اليوم بلعيد يقود الإصلاحات السياسية، ويكتب لنا الدستور التونسي الجديد باسم نفس الشعب الذي لفظه سابقا. 


وتابع لبيض قائلا أنه من المفارقات أيضا  أن الرئيس سعيّد قرّر وهو في كامل وعيه أن يقصي من الحوار الوطني والإصلاحات السياسية المرتقبة أحزاب الموالاة الداعمة لواقعة 25 جويلية 2021 ومسارها قبل إقصاء الأحزاب المعارضة لمشروعه فهي منذ البداية لم تكن معنية بخياراته، مشيرا إلى أن أحزاب الموالاة هي اليوم أمام محنة حقيقية، فإما أن تعلن رفضها للإقصاء ومعارضة سياسات سعيّد بكل وضوح ودون مواربة وتلون، والتمسّك بحقها في ممارسة العمل السياسي والحزبي والتداول السلمي على الحكم، والخوض في كل قضايا الشأن العام وخاصة الإصلاحات السياسية وكتابة الدستور، بوصف الأحزاب هي أعمدة العملية السياسية والديمقراطية كما هو متعارف عليه في كل الدول الديمقراطية، أو أن تغلق مقرّاتها ودكاكينها إن هي قبلت بأن ممارسة السياسة والتفكير في قضاياها هو من حق الخبراء وبعض منظمات المجتمع المدني دون سواهم، وأن  ممارسة السلطة والحكم هو من حقّ ال&…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 308