مصر

«رحاب» تطالب بـ 50 ألف جنيه نفقة: «وارث من والده وبيستثمر في العقارات»

الوطن

لم تدم زيجة «رحاب» أكثر من 6 أشهر، فبعد أن اكتشفت أنه مدمن مخدرات، قررت أن تنهي حياتها معه، لتحكي لخبراء التسوية تفاصيل صادمة جعلتها تتأخذ خطوة الانفصال بقلب بارد عن زوجها، وهي حامل في طفلتها، فمنذ اليوم الأول من زواجها بدأت المعاناة معه بسبب إدمانه للمواد المخدرة، ومعرفتها أنه عاطل عن العمل ومكوثه الدائم مع أصدقاء السوء، وصرف الأموال على سهراته الخاصة، فلجأت لمحكمة الأسرة لتطالبه بنفقتها وبنتها بمبلغ 50 ألف جنيه شهريًا، مدعيةً يسار حاله بالمستندات.

 

زواج بالإكراه من شاب غني

تقدم لها شاب وسيم وغني ومن عائلة لها اسم، ووسط انبهار الجميع بالعريس، لم تلحق «رحاب» بإلقاء نظرة عليه، ووافق والداها على الخطبة على الفور، ومن ليلة الخطبة بدأت تسمع كلمات وهمسات النساء من حولها، «يا بختها، ده عريس لقطة، مين هترفض عريس غني زي ده»، ولم يعلم أحد حجم المعاناة التي تحاول أن تتأقلم عليها، وهي أسلوبه في التعامل معها، حيث كان يعاملها بطريقة متعالية ويهملها بالأيام، ويشعرها أن أقل منه ماديًا، وعندما حاولت أن تشتكي منه عجلوا في وقت الزفاف.

 

زواج بعد 3 أشهر.. مدمن مخدرات

لتستيقظ بعد 3 أشهر وتجد نفسها بين قبضة يد رجل غير سوي، ومدمن على المواد المخدرة، وعندما يغضب يكسر المنزل رأسًا على عقب، بحجة أنه عصبي، ما جعلها تخشى التنفس بصحبته، وكان يجبرها على خدمة والدته بحجة أنها مثل ابنتها، وعندما تشتكي يمنعون عنها المصروفات والحديث مع أهلها، وبعد فترة عرفت أنه عاطل عن العمل وما زال تحت سيطرته والدته، وغير مسؤول، وعندما تطلب منه الإقلاع عن المواد المخدرة يضربها مثل البلطجية، حتى صدمت بحملها غير المتوقع، وفق لحديث «رحاب» أمام محكمة الأسرة.

 

وتابعت «رحاب»، «بعد 4 شهور غضبت وكنت مش مستحملة الإهانة وإدمانه للمخدرات، وطريقة والدته، واتفقنا على الانفصال، عشان بنتنا متكبرش وأهل&…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 658