اخبار عالمية

حرب عصابات في أوكرانيا.. واختراق ناجح للدفاعات الجوية الروسية

صوت بيروت

شنت المروحيات الأوكرانية غارة على الأراضي الروسية بمدينة بلغورود الحدودية، وفقاً لما أكده مسؤولون روس، ونجحت في خداع الدفاعات الجوية، وقصفت مخزناً للوقود، في الوقت الذي تجري فيه مباحثات السلام في محاولة لإنهاء الحرب، وفق ما قالت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية.

وأضافت في تقرير السبت، أن ”هذه العملية ستكون الثانية التي تقوم بها مروحيات أوكرانية خلال الأيام القليلة الماضية، في أعقاب محاولة لاختراق الدفاعات الجوية الروسية، حول مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة، المطلة على بحر أزوف“.

وأشارت إلى أن ”هذه الغارة التي شنتها المروحيات الأوكرانية على مدينة روسية واقعة على الحدود بين الدولتين تشير إلى أن كييف تملك القدرة على توسيع نطاق الحرب“.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية لفتت إلى أن ”القوات الروسية تنسحب من مناطق في شمال العاصمة كييف باتجاه الحدود مع بيلاروسيا، إلا أن مسؤولين غربيين ليسوا مقتنعين بأن روسيا تخلّت عن محاولاتها للسيطرة على كييف“.

حرب عصابات في أوكرانيا

في سياق متصل، قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن أوكرانيا تستخدم حرب العصابات في مواجهة الجيش الروسي، حيث أدى هذا التكتيك الأوكراني إلى استعادة بعض الأراضي التي فقدها الجيش الأوكراني في الأيام الأولى من الحرب.

وأضافت في تقرير السبت، أن ”الأوكرانيين استخدموا هجمات تشبه حرب العصابات، في الهجوم المضاد على القوات الروسية، وأدى ذلك إلى استعادة بعض الأراضي، وتوجيه ضربات قوية لروسيا، ما أدى إلى قلب الطاولة على القوى العسكرية الأكثر تفوقاً“.

وأوضحت: ”كانت إربين، على سبيل المثال، من المفترض أن تكون جسرا سهلاً بالنسبة للروس كي يعبروا إلى كييف، لكن قرار أوكرانيا بنسف الجسور المؤدية إلى العاصمة تسبب في تأجيل تقدم القوات الروسية، وأجبرهم على محاولة الالتفاف، ما عرّضها إلى القصف، والأسلحة المضادة للدبابات التي قدّمها الغرب إلى أوكرانيا“.

وتابعت أنه ”في العديد من المواقع على أرض المعركة، فإن القوات الروسية والمدرعات تم دحرها عبر وحدات أوكرانية أقل ع&#…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 1,084