الإقتصاد

تراجع عملة تيرا الرقمية يفقدها قيمتها السوقية لتصل إلى 500 مليون دولار

بوابة الشروق

أنا معجب بالشروق بالفعل، لا تظهر هذه الرسالة مرة أخرى

خسرت عملة “تيرا” الرقمية، ما يزيد عن 450 مليار دولار خلال الأيام الماضية، حيث تتداول عملة تيرا الآن قرب مستويات مايو 2020، حيث تراجعت خلال الساعات الماضية بشكل كبير لتراجع بنسبة 99%.

وانخفضت القيمة السوقية لعملة تيرا لونا في أقل من 5 أيام من مستويات 30 مليار دولار إلى حوالي 500 مليون دولار؛ لتهبط من من قائمة أكبر 10 عملات رقمية إلى المرتبة 79 من حيث القيمة السوقية.

وعملة تيرا تحتل المركز الثالث بعد البيتكوين والإثيريوم من حيث مصادر الدخل، حيث تعتبر من أهم وأكبر المشاريع التي تعمل على البلوكتشين وتحقق نحو 13 مليون دولار من الرسوم سنويا.

وقالت جانيت يلين وزيرة الخزانة الامريكية، إن الانخفاض في عملة تيرا لونا يوضح ببساطة أن هذا المنتج سريع النمو، وأن هناك مخاطر على الاستقرار المالي ونحن بحاجة إلى إطار عمل مناسب.

وأضافت جانيت، أنه سيكون من المناسب للغاية استهداف إطار فيدرالي متسق بشأن العملات المستقرة بحلول نهاية عام 2022 نظرًا لنمو السوق، ودعت إلى الشراكة بين أعضاء الكونجرس لسن تشريع لمثل هذا الإطار.

وبدأت الأزمة، كيوم الاثنين الماضي 9 مايو الجاري، حينما سقطت عملة تيرا لونا من مستويات قرب الـ65 دولارا يوم الاثنين الماضي نزولًا إلى المستويات الحالية قرب الـ4 دولارات.

وتزامن انهيار تيرا لونا إلى تراجع كبير في سوق العملات الرقمية حيث تراجعت عملة بتكوين بنسبة 6.1% يوم الخميس إلى ما دون 27000 دولار، مسجلة بذلك أدنى مستوى منذ ديسمبر 2020، كما هوى سعر “إيثريوم” بنسبة 12%، بحسب وكالة بلومبرج.

وانخفضت رموز مميزة أخرى مثل “أفا&#160…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 149