الإقتصاد

بهدف الوصول إلى 70 مليون زائر سنويا.. مساع سعودية لتطوير القطاع السياحي

الجزيرة نت

الرياض ـ في إطار إستراتيجية لتنويع الأنشطة الاقتصادية بعيدا عن النفط أعلن الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين أن المملكة تهدف إلى أن تتخطى الزيارات السياحية التي تستقبلها هذا العام 70 مليون زيارة.

وأضاف المسؤول السعودي أن هذه الخطة تأتي بعد أن تمكنت بلاده من جذب 62 مليونا العام الماضي، مما يوضح محاولات المملكة المنسقة لتعزيز قطاع السفر والسياحة لديها، مشيرا إلى أن الزيارات زادت بنسبة 130% في الربع الأول من عام 2022 مقارنة بالربع الرابع من 2019.

وبشأن التعافي العام للسفر، قال حميد الدين في مقابلة مع وكالة رويترز إن السعودية “تفوقت على العالم وعلى المنطقة في ما يتعلق بمعدل التعافي، ووصلنا إلى 72% من مستويات ما قبل الجائحة، وسأقول ذلك للمرة الأولى لقد شهدنا ارتفاعا يفوق 130% مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة”، مضيفا أن ذلك يعود لقطاع سياحة الترفيه فقط.

وبدأت المملكة في الأعوام الأخيرة الترويج للسياحة، ومن المتوقع أن تفتح الباب أمام عدد من المشاريع التي تركز على السياحة خلال الأعوام القليلة المقبلة، بما يشمل مشروع البحر الأحمر الذي يتضمن تطويرا عقاريا ومنتجعات على الجزر والساحل.

ميسي سفيرا للسياحة

تصريحات المسؤول السعودي تزامنت مع إعلان المملكة اختيار نجم كرة القدم العالمي الأرجنتيني ليونيل ميسي سفيرا للسياحة فيها، وذلك عقب وصوله إلى السعودية، في إطار إجازة يزور خلالها عددا من المعالم السياحية فيها، خاصة على البحر الأحمر.

ميسي في جولة سياحية بالسعودية عقب اختياره سفيرا للسياحة (الصحافة السعودية)

وتحاول المملكة استغلال أركان السياحة الثلاثة التي تمتلكها سعيا لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من هذا المورد الاقتصادي الجديد، فمن ناحية بدأت في إنشاء مشروعات ضخمة على ساحل البحر الأحمر كمدينة “نيوم” وما سيلحق بها من منتجعات ومرافق سياحية، فضلا عما تمتلكه مدينة جدة التاريخية من معالم ومبان أثرية وتراثية تمثل جميعها رحلة بين أروقة التاريخ، والتي ما زالت تحمل بين جدرانها تراثا وثقافة.

أما العامل الثالث والأهم فهو السياحة الدينية المتمثلة في الحج والعمرة، والتي تستقطب ملايين المسلمين سنويا من حول العالم، والتي تسعى المملكة إلى تسهيل إمكانية وصولهم حاليا بعد فترة تأثر فيها موسم الحج والعمرة جراء الإجراءات الاحترازية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا في العالم.

منصة جديدة

وتسهيلا على الراغبين في زيارة السعودية من أجل الحج والعمرة أطلقت البلاد منصة إلكترونية لتيسير السياحة الدينية، وتقليص زمن التقديم على تأشيرة العمرة، حيث تم عرض المنصة التي تحمل اسم “زمزم. كوم” خلال سوق السفر العربي -الذي عقد في دبي مؤخرا- أمام صناع وخبراء السياحة في دول الخليج والمنطقة العربية.

وقال الرئيس التنفيذي للمنصة عمر سراج أكبر إن وزارة السياحة السعودية اعتمدت “زمزم. كوم” لتصبح رسميا &#15…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 158