أخبار الشرق الأوسط

الرئاسة الفلسطينية تطلب من المجتمع الدولي التحرك الفوري للجم إسرائيل ومحاسبتها على جرائمها

بوابة الشروق

أدانت الرئاسة الفلسطينية، التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته، والتي تمثلت باقتحام المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك بحماية شرطة الاحتلال، والجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة جنين، وأسفرت عن استشهاد عدة مواطنين وإصابة 14 آخرين، بينهم ثلاث بحالة الخطر.

وحذرت الرئاسة، من هذا التصعيد الذي تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي، سواء في المسجد الأقصى المبارك، أو اقتحام مدينة جنين صباح اليوم، معتبرة أن مثل تلك الاستفزازات المتمثلة بمواصلة الاقتحامات وعمليات القتل اليومية لأبناء الشعب الفلسطيني، وجرائم المستوطنين اليومية، ستجر المنطقة إلى مزيد من أجواء التوتر والتصعيد.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، صباح الخميس، اعتبرت الرئاسة أن هذه سياسة إسرائيلية تصعيدية، لا تنسجم مع الجهود المبذولة على الصعد كافة لجعل شهر رمضان المتزامن مع الأعياد شهراً مقدساً.

وحمّلت الرئاسة، حكومة الاحتلال، المسؤولية كاملة عن هذا التصعيد وتداعياته، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري للجم إسرائيل ومحاسبتها على جرائمها، ك&#1…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 2,783