السياسة

الدورة 13.. انطلاق التصويت في انتخابات المجلس البلدي بالكويت

الخليج الجديد

السبت 21 مايو 2022 06:49 ص

انطلقت صباح السبت، انتخابات المجلس البلدي في الكويت، في دورته الـ13 منذ استقلال البلاد.

يشارك في الانتخابات 38 مرشحاً، بينهم امرأتان، عن 8 دوائر انتخابية، حيث سيجرى انتخاب عضو عن كل دائرة، وذلك وفق نظام الصوت الواحد.

وتتصدر الدائرة الثالثة (الفيحاء) الدوائر بعدد مرشحيها (8 مرشحين)، تأتي بعدها الدائرة الرابعة (حولي) 7 مرشحين، ثم الدوائر الأولى (الشرق)، والخامسة (السالمية)، والسادسة (أبرق خيطان)، والثامنة (الصليبخات) 4 مرشحين لكل دائرة، وبعدها الدائرة الثانية (ضاحية عبدالله السالم) 3 مرشحين، ثم الدائرة التاسعة (الأحمدي) بمرشحين.

ولن تجرى الانتخابات في الدائرتين الانتخابيتين 7 و10، بسبب تسجيل مرشح واحد في كل منهما وعدم وجود مرشح منافس لهما في الدائرة نفسها.

ومن المقرر أن يتم إعلان نجاحهما بشكل رسمي بعد إغلاق باب التصويت، في سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات.

اقرأ أيضاً

الكويت.. مرسوم بالدعوة إلى انتخابات المجلس البلدي في 21 مايو المقبل

في حين تعين الحكومة، خلال أسبوعين من أعلان نتائج الانتخابات 6 أعضاء، ليصبح الإجمالي 16 عضوا.

من جانبها، أكدت وزارة الداخلية الكويتية جاهزيتها واكتمال جميع استعداداتها لاستقبال 438 ألفا و283 ناخباً موزعين على 8 دوائر وفي 76 مدرسة.

وأفادت بأنها ستقوم “باستقبال الناخبين الذين تعرضت أوراق جنسياتهم للتلف، يوم الاقتراع وقبل التصويت، لمنحهم شهادة الجنسية ليوم واحد فقط، من الساعة 7 صباحاً حتى إقفال باب التصويت”.

وأوضحت أن الاختيار لمرشح واحد فقط، إذ إن “التصويت لأكثر من مرشح يبطل ورقة الاقتراع”.

ويُعدّ المجلس البلدي في الكويت بوابة لعالم التجارة والأعمال، وذلك نتيجة اختصاص أعضائه بالتصويت بالموافقة، أو الرفض، على المشاريع العقارية والتخطيطية التي تملكها كبرى شركات البناء والمقاولات في البلاد.

اقرأ أيضاً

تقارير: انتخابات المجلس البلدي الكويتي منتصف مايو المقبل

لكن أهميته بالنسبة إلى الكويتيين، تكمن في أنه يشكل عادةً بوابة لصغار السياسيين الطامحين إلى دخول مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي فيما بعد، وتكوين قاعدة انتخابية.

كما بدأ عدد لا يستهان به من البرلمانيين الكويتيين نشاطهم في الفضاء العام، من خلال بوابة المجلس البلدي.

ويعدّ المجلس البلدي في الكويت أول ممارسة ديمقراطية تشهدها البلاد بعد إنشاء بلدية الكويت في 1930.

وصدر بعد عام واحد قانون البلدية، الذي اشتمل على انتخاب أعضاء المجلس البلدي من 12 عضواً، وجرى انتخاب أعضائه في 1932، وانتخب أعضاؤه من بينهم مديراً للبلدية.

وأدى ظهور المجلس التشريعي في العام 1938 إلى الهيمنة على معظم صلاحياته، والذي اشترك في عضويته بعض أعضاء المجلس البلدي من دون الجمع بين العضويتين.

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 197