الإقتصاد

الاتحاد المصري للتأمين ينشر تقرير المخاطر العالمية لعام 2022

الوطن

كشف تقرير المخاطر العالمية لعام 2022 الذي نشره الاتحاد المصري للتأمين عن نجاح بعض المجتمعات في تحقيق تقدم سريع في مجال التطعيم وتحقيق خطوات واسعة في مجال التحول الرقمي والعودة إلى معدلات النمو السابقة للوباء مما يبشر بوجود آفاق أفضل لعام 2022.

وتناول التقرير الاتحاد المصري للتأمين أهم المخاطر التى برزت خلال هذا العام والتى تم التوصل إليها من خلال الدراسة البحثية والإستقصاء الذى تم من خلال الفريق القائم بإعداد التقرير؛ وذلك على النحو التالى:

تحديات اقتصادية واجتماعية تهدد العالم

فند التقرير الإنتعاش المتباين للإقتصادات والسياق العالمى المضطرب بسبب وباء كوفيد – 19 وعواقبه الاقتصادية والاجتماعية التي تشكل تهديداً كبيراً على العالم، حيث تشكل عدم المساواة فى تناول اللقاحات وما نتج عنه من عدم تكافؤ حالات الانتعاش الإقتصادى تهديداً بتفاقم التصدعات الاجتماعية والتوترات الجغرافية – السياسية.

تداعيات اضطراب أحوال المناخ

وأوضح التقرير أن الإخفاق فى العمل المناخي يعتبر التهديد الأول للعالم على المدى الطويل.

وذكر التقرير أن تغير المناخ قد بدأ بالفعل فى الظهور على نحو سريع فى شكل حالات الجفاف والحرائق والفيضانات وندرة الموارد وفقدان الأنواع، وإلى غير ذلك من التأثيرات الأخرى.

وتوقع التقرير أن تؤدى الهجمات الإلكترونية على الأنظمة الإقتصادية الكبيرة والاستراتيجية إلى عواقب مادية كبيرة.

تزايد النشاط في مجال الفضاء يمكن أن يزيد من إحتم&#…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 158