الإقتصاد

أوبك تخفض توقعاتها للطلب على النفط بـ46%.. لماذا؟

الخليج الجديد

الجمعة 13 مايو 2022 03:34 ص

توقعت منظمة الدول المصدّرة للنفط “أوبك”، تراجع الطلب العالمي على الخام بنحو 46%، خلال الربع الثاني من العام، وصولاً إلى 2.8 مليون برميل يومياً مقارنة بـ5.2 ملايين برميل في الربع الأول.

جاء ذلك نتيجة التطورات الجيوسياسية في أوروبا الشرقية، وقيود جائحة كورونا في الصين بشكلٍ خاص.

خفّضت “أوبك” توقعاتها لارتفاع نمو الطلب العالمي على النفط في 2022 بمقدار 300 ألف برميل عن تقديرات الشهر الماضي، إلى 3.4 ملايين برميل يومياً، على أساس سنوي.

ووفق تقرير المنظمة، يتوزّع هذا الارتفاع بواقع 1.8 مليون برميل يومياً من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، و1.6 مليون برميل من الدول خارج المنظمة.

وظلّ نمو الطلب العالمي على النفط للعام الماضي، دون تغيير على نطاق واسع، عن تقديرات شهر مارس/آذار، وذلك عند 5.7 ملايين برميل يومياً، استناداً إلى بيانات المنظمة الواقع مقرّها الرئيسي في العاصمة النمساوية فيينا.

واتجهت الأسعار الفورية للنفط الخام نحو الانخفاض في أبريل/نيسان، وسط تقلّص الاهتمام بعمليات الشراء، في ظل تراجع المخاوف بشأن تشديد الأسواق، ما انعكس تصحيحاً حادّاً في الأسعار، مع ارتفاع بمعدلات التذبذب.

اقرأ أيضاً

وزير الطاقة الإماراتي يحذر: نوبك قد يرفع أسعار النفط 300%

وساهمت المؤشرات حول وجود إمدادات فعلية بمستوى جيد في السوق، إلى جانب توفر شحنات عير مباعة، في تراجع الأسعار الفورية.

وانخفضت قيمة سلّة “أوبك” المرجعية بشكل حاد في أبريل/نيسان، حيث تراجعت بنحو 8 دولارات، أو 7%، على أساس شهري.

بدورها، انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط أيضاً بشكلٍ حاد في أبريل/نيسان على أساس شهري، حيث تراجعت بنسبة 6% عن مارس/آذار الذي شهد أعلى معدلات أسعار منذ 10 سنوات، وذلك وسط عمليات بيع في السوق، بموازاة تراجع المخاوف بشأن إمدادات النفط قصيرة الأجل التي دعمت الأسعار في الشهر السابق.

كما أثرت الإغلاقات في الصين، &#157…

ما هو تقييمك؟

أخبار ذات صلة

1 of 149